19‏/07‏/2016

جبهة التحرير الفلسطينية جرائم الاحتلال المتصاعدة تتطلب التحرك على كافة المستويات

جبهة التحرير الفلسطينية جرائم الاحتلال المتصاعدة تتطلب التحرك على كافة المستويات
طالبت جبهة التحرير الفلسطينية بالتحرك على كافة المستويات السياسية والدبلوماسية لمطالبة المجتمع الدولي  بوقف الجرائم المنظمة المتصاعدة التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني والتي اتخذت أساليب وأشكال متعددة في الأيام الأخيرة.
واعتبر محمد السودي عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية في تصريح صحفي،  أن تصاعد هذه الجرائم والتي كان آخرها جريمة إعدام أنور صلاح السلايمة  من مخيم شعفاط وجرح الفتى فارس خضر الرشق من بلدة الرام شمال القدس المحتلة، فضلاً عن المصادقة على بناء تسعون وحدة استيطانية في القدس، واستمرار المداهمات والاقتحامات للقرى والمدن الفلسطينية وتصاعد حملة الاعتقالات وتشديد الهجمة على الاسرى، يجب أن تشكّل حافزاً لنا جميعاً للمضي بدون هوادة أو استكانة وبدون الخضوع للضغوطات ، من أجل فتح ملفات هذه الجرائم أمام المحاكم الدولية خاصة محكمة الجنايات الدولية لتجريم هذا الاحتلال ونزع الشرعية عنه ومحاكمة قادته السياسيين والعسكريين والمستوطنين أمام هذه المحاكم على الجرائم التي يرتكبونها جهار نهار على مسمع من العالم أجمع.
ودعا الى  استخدام كل الوسائل المتاحة في مواجهة الاحتلال، من دعم وتطوير للانتفاضة والمقاومة الشعبية والحرك على كافة المستويات السياسية  والدبلوماسية والمقاطعة الاقتصادية ووقف التطبيع، والذهاب للمؤسسات الدولية كافة من أجل نزع الاعتراف بحقوقنا.
وطالب جميع القوى والفصائل الى تحمل المسؤولية والعمل من اجل التحرك الشعبي لانهاء الانقسام  الداخلي وتعزيز الوحدة الوطنية وحماية المشروع الوطني وتفعيل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية  ورسم استراتيجية وطنية تحدد أساليب وأدوات مواجهة الاحتلال.
وتوجه السودي باسم الجبهة وقيادتها  بخالص العزاء لعائلة الشهيد أنور صلاح السلايمة  ، مؤكداً أن جريمة تصفيته تدلل أن هذا الاحتلال المجرم العنصري الفاشي يستبيح الأرض ويمارس ويواصل عملية القتل المتواصلة بحق شعبنا .
وشدد السودي على اهمية تفعيل التحركات الداعمة للمناضل الأسير بلال كايد وكافة الاسرى المعتقلين الاداريين ، مطالبا كافة القوى الصديقة وكافة الهيئات الدولية والمجتمع الدولي والصليب الأحمر وكل شعوب وبرلمانات العالم بتحمل مسئولياتهم الإنسانية والأخلاقية لمتابعة قضية الاسرى والاسيرات  العادلة وسرعة العمل من أجل الإفراج عنهم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk