09‏/07‏/2016

جبهة التحرير الفلسطينية تتوجه بخالص تهنئتها لجماهير شعبنا وشعوب امتنا بحلول عيد الفطر



جبهة التحرير الفلسطينية تتوجه بخالص تهنئتها لجماهير شعبنا وشعوب امتنا بحلول عيد الفطر
هنأ نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف أبناء شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده وعموم أبناء أمتنا العربية والإسلامية بمناسبة عيد الفطر السعيد، داعيا الى الارتقاء بوحدة الموقف الوطني الفلسطيني لمواجهة التحديات.
وقال اليوسف في رسالة تهنئة يأتي العيد وما زال الجرح في فلسطين نازفاً ومفتوحاً، فمخططات تهويد القدس يجري تنفيذها بلا هوادة تزامناً مع المشروع الخطير لتقسيم المسجد الأقصى المبارك، والحصار في غزة على حاله والعدوان على الضفة متواصل، وآلاف الأسرى يعانون خلف قضبان السجون، وأهلنا في مخيمات اللجوء والشتات يعيشون في ظروف صعبة نتيجة الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية  .
واكد اليوسف، على أن قضية فلسطين هي عنوان الصراع ، وإن على الأمة أن تتوحد خلف هذا العنوان الجامع وأن تسخر طاقتها للدفاع عنه وإبقائه حاضراً في مواجهة كل محاولات التغييب والاستثناء.
وشدد اليوسف على التمسك بخيار المقاومة باعتباره  الخيار الأوحد في مواجهة غطرسة وجبروت العدو الصهيوني الفاشي ، وبأن طريق الكفاح هي التي ستجبر الاحتلال على الرحيل عن الأرض الفلسطينية مهما طال الزمان أم قصر .
وأضاف اليوسف  إن انتفاضة  شعبنا الفلسطيني المتواصلة تشكل نبراسا مضيئا من خلال الدور العظيم لشاباتنا وشبابنا وعزمهم العنيد الذي يستمدونه من وصايا الشهداء القادة العظام الرئيس الرمز ياسر عرفات وابو العباس وابو علي مصطفى وعمر القاسم وسليمان النجاب وسمير غوشة  لمواصلة مسيرة النضال حتى تحرير الارض والانسان  .

واعرب اليوسف عن تمنياته ان تحمل الايام القادمة للشعب اللبناني الشقيق ولشعوب امتنا بشائر الحرية والنصر والتقدم والامن والاستقرار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk