09‏/07‏/2016

جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ الطلاب المتفوقين في الشهادات الرسمية والجامعية



جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ الطلاب المتفوقين في الشهادات الرسمية والجامعية
هنأت جبهة التحرير الفلسطينية في لبنان الطلاب الناجحين والمتفوقين في الشهادات الرسمية المتوسطة والثانوية والجامعية ،مؤكدة على ضرورة الحفاظ على شريحة المتعلمين والمثقفين من ابناء شعبنا وتشجيع الطلاب نحو التفوق، وهي ستواصل رفع صوتها عالياً من أجل مساعدة الطلاب والطالبات في ظل الظروف الصعبة، وتعزيز صمود الطالب، وتعزيز الحياة الديمقراطية بين مختلف المكاتب والهيئات الطلابية ، باعتبار الحركة الطلابية جزء أصيل من مكونات شعبنا.
وقال عضو المكتب السياسي لجبهة التحريرالفلسطينية عباس الجمعة إن شعبنا الفلسطيني قادر على تحقيق الانتصار على العدو الصهيوني والتفوق في العلم والتعليم ونيل أعلى الدرجات العلمية, موضحاً أن هؤلاء المتفوقين في الشهادات الرسمية المتوسطة والثانوية  يسجلون بعلمهم لوحة مشرقة من حياة شعبنا ، مشدداً على أنه ليس من حق أحد أن يُنكر دور الحركة الطلابية في تخريج العديد من قادة ورموز الشعب الفلسطيني ولما لها أهمية في بناء مستقبل الوطن وتحرره .
وقال اننا نحيي ونهنئ الطلبة المتفوقين وذويهم باسم امين عام الجبهة الدكتور واصل ابو يوسف ونائب الامين العام الرفيق ناظم اليوسف وقيادة الجبهة ، نؤكد على ترابط العملية التعليمية مع النضال الوطني متمنياً للمتفوقين  حياة علمية نجاحة , كما ثمّن دور كتلة التحرير الطلابية وقياداتها في دعم الطلبة المتفوقين والمسيرة التعليمية ، متوجها بالتحية إلى شابات وشباب فلسطين الذين يشكلون بانتفاضتهم مسيرة من النضال على طريق تحرير الارض والانسان حيث يرسمون بدماء الشهداء خارطة فلسطين ، مشيدا بصمود الحركة الاسيرة  التي توجه الهجمة المسعورة من مصلحة السجون عليهم، وعدم تنفيذها لمطالبهم العادلة، داعياً إلى تنظيم أوسع حملة دعم وإسناد للأسرى داخل سجون الاحتلال الصهيوني.
ودعا الجمعة لانهاء الانقسام والتوحد حتى نستطيع مواجهة التحديات المستمرة والاخطار التي تحيط بالقضية الفلسطينية وخاصة في ظل العدوان والحصار وتهويد مدينة القدس.

واشاد الجمعة بمواقف لبنان الشقيق الرسمي والشعبي ، مثمنا الدور العظيم لوزير التربية اللبنانية الياس بو صعب بوقوفه الى جانب الحركة الطلابية  ، وتوجه  للطالبات والطلبة المتفوقين، متمنياً لهم مستقبلاً زاهراً مليئاً بالإنجازات، وتحقيق الأمنيات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk