09‏/07‏/2016

جبهة التحرير الفلسطينية تدين بشدة مجزرة حي الكرادة بالعراق والاعمال الاجرامية في السعودية



جبهة التحرير الفلسطينية 
تدين بشدة مجزرة حي الكرادة  بالعراق والاعمال الاجرامية في السعودية
وصفت جبهة التحرير الفلسطينية التفجيرات التي شهدها حي الكرادة في العاصمة العراقية بغداد والتي أدت إلى وقوع مئات الشهداء والجرحى بالمجزرة المروعة والاعمال الارهابية في السعودية والتي طالت المدينة المنورة انما تنم عن وحشية تفوق الوصف والاعمال الارهابية في السعودية ، داعية إلى التكاتف من أجل هزيمة قوى الظلام والتكفير.
وأكد عباس الجمعة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية في تصريح صحفي  ، أن أعداء الامة العربية وخاصة القوى الامبريالية والصهيونية  هم المستفيدين من هذه المجازر المتواصلة في أكثر من بلد عربي، وأن السبب المباشر في استمرار هذه المجازر هو الاحتلال الصهيوني لفلسطين والاحتلال الامريكي للعراق باعتباره الخطيئة الأولى والجريمة الأساسية.
وشدد الجمعة معركتنا واحدة ضد الإرهاب الصهيوني والارهاب التكفيري وضد رعاة الإرهاب أينما كانوا، معبرا عن تعازي الجبهة وقيادتها الحارة لكل العراقيين والسعوديين ولأهالي الشهداء ، مؤكدا على ادانة الجبهة الشديدة لهذا الإرهاب الحاقد الذي يدمر بلداننا ويقتل شعوبنا خدمةً لمشاريع السيطرة والتفرقة في المنطقة.
ورأى الجمعة أن الحل الجذري يتطلب استنهاض الطاقات لمواجهة الارهاب الصهيوني والتكفيري ومواجهة المشاريع  الإمبريالية ، والعمل على اقامة جبهة شعبية عربية مساندة لقضايا الامة العربية خاصة القضية الفلسطينية، مؤكدة أن فلسطين هي الخاسر الأكبر مما يحدث في المنطقة من مشاريع التجزئة والتقسيم.

وتوجه الجمعة بخالص العزاء للرفاق في الحزب الشيوعي العراقي الذي فقد ثلاثة من مناضليه في تفجير حي الكرادة في العاصمة العراقية الأخير وهم الرفاق: عادل قيس الجاف وحميد مجيد رشيد وفيصل محمد سلمان،مؤكدا وقوف الجبهة الى جانب الحزب الشيوعي العراقي وكافة القوى التقدمية والديمقراطية وجميع القوى الحية في المجتمعات العربية بالعمل على عزل هذه الأفكار التكفيرية والقوى التي تقف ورائها، وإلى التمسك بالديمقراطية والتنوير طريقاً في المواجهة التي فرضها هذا التيار على مجتمعاتنا العربية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk