09‏/07‏/2016

بدء حملة في اسطنبول لرفض الاتفاقية التركية -الاسرائيلية

بدء حملة في اسطنبول لرفض الاتفاقية التركية -الاسرائيلية

نظّم تجمع مقاطعة (بي دي اس - تركيا) وقفة احتجاجية في اسطنبول شاركت فيها قوى وأحزاب وشخصيات معارضة لاتفاقية التفاهم الجديدة بين الحكومة التركية والكيان الصهيوني حيث أعربوا عن سخطهم للوصول لمثل هذه الاتفاقية التي تخدم مصالح الكيان الصهيوني ولا تقدم أي شئ حقيقي وجاد للشعب الفلسطيني.
وأوضح البيان الذي صدر عن التجمع أن الاتفاقية المزمع توقيعها بعد عرضها على البرلمان تخدم المصالح الاستراتيجية للكيان الصهيوني، موضحين " أن الاتفاقية ستكون ذي أهمية حيويّة واستراتيجية بالنسبة لدولة الاحتلال الصهيونية. وسيتم القبول ضمناً من قبل الدولة التركية بشرعية الحصار المفروض على قطاع غزة فيما ستدعم الدولة التركية إتمام عضوية دولة الاحتلال في حلف الناتو. بالإضافة إلى كونه مصدراً اقتصادياً استراتيجياً بالنسبة للكيان الصهيوني ".
وأكد المشاركون على أن " استيراد الغاز من تل أبيب سيكون بمثابة الشراكة في كل الجرائم التي يرتكبها هذا الكيان بحق أبناء الشعب الفلسطيني. حيث أشاروا الى أن ما يُسمى "بالغاز الإسرائيلي هو بالأصل الغاز الفلسطيني المنهوب من أبناء الشعب الفلسطيني وأن دولة الاحتلال الاسرائيلية تنهب وبشكل منظم ومستمر كل خيرات الأرض الفلسطينية بما فيها الغاز الطبيعي"
وقد طالب المنظمون والمشاركون البرلمان التركي بعدم الموافقة على الاتفاقية حيث وصفوها بأنها إهانة لدماء شهداء سفينة " مافي مرمرة " التركية الذين ضحّوا بأنفسهم من أجل إنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة.

وقد سجل التجمع اعتراضه على رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان نتيجة تنصله من قضية "مافي مرمرة" بقوله "انهم لم يسألوني عندما ذهبوا الى غزة عبر البحر. نحن نساعد غزة ولكن دون تبجح" معتبرة هذه التصريحات انها مقدمة خطيرة لمنع كل وسائل التضامن مع الشعب الفلسطيني في تركيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk