09‏/07‏/2016

نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف يوم القدس العالمي يكتسب أهمية استثنائية



نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف
 يوم القدس العالمي يكتسب أهمية استثنائية
أكد نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف أن يوم القدس العالمي يكتسب أهمية استثنائية هذا العام كونه يتزامن مع الانتفاضة الباسلة على ارض فلسطين وتحيدا في القدس والضفة  حيث يصنع شابات وشباب فلسطين بدمائهم نموذجا نضاليا وهو يواجهون الاحتلال بكل عنفوان وقوة وكبرياء في مشهداً فلسطينياً جديداً.
وأضاف اليوسف في تصريح صحفي بيوم القدي العالمي  إن أبناء الشعب الفلسطيني وأهلنا يتصدون بكل شجاعة وإيمان وبسالة للارهاب الصهيوني  الذي يشن عليهم ، على مرآى دول العالم ومسمع شعوبه وما يدعو للدهشة والاستغراب ذلك التواطؤ بين المجرم وحماته وداعميه وشركائه في الجريمة ألا وهو الاستعماري الذي كثيراً ما يتشدق بحديثه عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ومحاربة الإرهاب ،مبيناً أن المؤامرة على الشعب الفلسطيني هي جزء من مؤامرة على دول المنطقة.
ورأى ان هذه المناسبة تكتسب اهمية ولكن يجب ان لا يقتصر علي الفلسطينيين فقط, بل يجب ان يشمل العرب والمسلمين بشكل عام, لأن فلسطين تعني الجميع وخاصة القدس ، فلهذا مطلوب كل مَن يؤيد حقوق الشعب الفلسطيني وكل مَن يقاوم الإحتلال الصهيوني وجرائم العدو الصهيوني عليه أن يحيي هذا اليوم بإهتمام كبير ومسؤولية نحو هذه القضية حتى يستعيد  الشعب الفلسطيني وطنه كاملة السيادة .
ولفت اليوسف ان الشعب الفلسطيني يستحق منا جميعاً كل الإهتمام وعلى كل أحرار العالم أن يتذكروا حقوق الشعب الفلسطيني وتضحياته.

وشدد على اهمية انهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية والتمسك بخيار الانتفاضة والمقاومة  متوجها بالتحية الى الاسرى وفي مقدمتهم بلال كايد، معتبرا ان الأسرى يصنعون ارادة وضمير الشعب الفلسطيني، وانهم في تحديهم للجلاد يحققون أهداف الحركة الأسيرة واهداف الشعب الفلسطيني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk