29‏/06‏/2016

جبهة التحرير الفلسطينية تدعو الى التصدي للحرب الممنهجة التي يشنها الاحتلال على القدس



جبهة التحرير الفلسطينية تدعو الى التصدي للحرب الممنهجة التي يشنها الاحتلال على القدس
دعت جبهة التحرير الفلسطينية من أجل التصدي للحرب الممنهجة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على المدينة ومقدساتها.
وحيا ناظم اليوسف نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية صمود المقدسيين في القدس والدفاع عن المسجد الاقصى ، لافتا ان المعركة والهجمة أكبر من قدراتهم وطاقاتهم،ولكنهم عازمون على التشبث بوجودهم والصمود على أرضهم.
 ورأى ان ردود الفعل العربية والإسلامية لم تعد تكفي،  على ما تقوم به إسرائيل في القدس من إجراءات وممارسات وأفعال، تسعى من خلالها الى تغير جغرافية وديمفرافية وهوية وتراث وتاريخ وحضارة مدينة القدس ، لأن القدس اصبحت في خطر نتيجة ما تمارسه حكومة الاحتلال من الأسرلة والتهويد.
وقال أن الأحداث المتسارعة الخطيرة في مدينة القدس تتطلب تعزيز وحدة الصف الفلسطيني التي يقع على عاتقه إدارة وتوجيه الحراك الجماهيري المقدسي، وتعزيز صمود أهالي المدينة، والتصدي لإرهاب الاحتلال والمستوطنين.
واعتبر اليوسف أن ما تتعرض له المدينة المقدسة  الهدف منه تنفيذ مخططات الاحتلال في تقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، من خلال مواصلة اقتحاماته واعتداءاته على باحاته ، دون أي اعتبار للقانون الدولي والإنساني أو حرمة للمقدسات أو وزن للقرارات الدولية .
وطالب اليوسف  بدعوة مجلس الأمن للوقوف امام ما تتعرض له مدينة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية ، كما دعا الى الضغط على النظام الرسمي العربي لعودة التضامن العربي على أساس مناهضة الاحتلال وشركائه ، ووقف كافة العلاقات السياسية والاقتصادية والدبلوماسية مع دولة الاحتلال ودعم نضال شعبنا وشعوبنا العربية من أجل تحرير الأراضي العربية المحتلة وانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة.

وشدد اليوسف على ضرورة انهاء الانقسام الكارثي وتعزيز الوحدة الوطنية وإيجاد البدائل والخيارات المجدية لمواجهة المخاطر التي تتعرض له القضية الفلسطينية ، داعيا الاحزاب والقوى العربية الى التحرك على كافة المستويات لدعم صمود شعبنا في معركة الدفاع عن الحقوق والكرامة والمقدسات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk