02‏/05‏/2016

ايقاد شعلة اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية في مخيم البص الكلمات شددت على دور جبهة التحرير الفلسطينية وتعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية




ايقاد شعلة اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية في مخيم البص
الكلمات شددت على دور جبهة التحرير الفلسطينية وتعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية
بمناسبة يومها الوطني اقامت جبهة التحرير الفلسطينية حفل استقبال وايقاد الشعلة انطلاقتها في قاعة الشهيد محمود سالم في البص، وتقدم الحضور عضو المكتب السياسي للجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة  ، عضو قيادة حركة امل صدر الدين داوود ، عضو اللجنة المركزية وسكرتير اقليم لبنان في حزب الشعب الفلسطيني ابو فراس ايوب ، عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان في الجبهة الشعبية احمد مراد ، عضو اللحنة المركزية للجبهة الشعبية القيادة العامة ابو وائل عصام،عضو قيادة اقليم لبنان لحركة فتح يوسف زمزم ، مسؤول هيئة التوجيه السياسي في الامن الوطني العميد ابو ربيع ، عضو قيادة الجبهة الديمقراطية في لبنان عبد كنعان،مسؤول الامن الوطني ابو العبد سالم ، امين سر شعبة البص في حركة فتح سمير زيداني ، ورئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه، العميد ابو باسل مسؤول العلاقات العامة ،ممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي محمد صفي الدين ، وابو ابراهيم عضو قيادة جبهة التحرير العربية ، وسمير الزيني عضو قيادة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وممثل حزب الله محمد المونس،مختار صور البص سعيد دكور،  وممثلو الفصائل الفلسطينية الصاعقة وفتح الانتفاضة وحماس وحركة الجهاد الاسلامي والأحزاب اللبنانية والقوى السياسية والإسلامية والهيئات الاهلية والاجتماعية والنقابية واللجان الشعبية والاتحادات النسوية  والاتحاد العام للمرأة ، وكان في استقبال المهنئين قيادة الجبهه.
افتتح الحفل بالنشيدين اللبناني والفلسطيني ، ثم رحّب بالحضور عضو قيادة الجبهة ابو جهاد علي، موجهاً التحية لشهداء لبنان وفلسطين ، ومؤكداً على وحدة الدم بين الشعبين الفلسطيني.
والقى كلمة منظمة التحرير الفلسطينية ابو فراس ايوب عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني حيا في بداية كلمته الجبهة وقيادتها ، وقال نحن نفتخربمسيرة الجبهة التي قدمت آلاف الشهداء ، و اضاف يسرنا ان نتقدم بأحر التهاني الرفاقية في هذا اليوم الوطني الذي يحتفل به كل أحرار العالم ، وحيا ارواح شهداء الجبهة القادة الامناء العامون ابو العباس وابو احمد حلب و طلعت يعقوب ورفاقهم القادة سعيد اليوسف وابو العز و حيّا ايضًا شهداء المقاومة الوطنية والاسلامية اللبنانية والثورة الفلسطينية والاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال ، و اضاف اننا نؤكد على التمسك بالمقاومة في سبيل الدفاع عن القضية والتصدي لكل المؤامرات الهادفة الى تصفية القضية ، مشددا على التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية وانهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية والحفاظ على الثوابت الوطنية ، مشددا على استمرار التصدي لسياسات الانروا و القرارات الجائرة بهدف الانتقاص من حقوق شعبنا و اضاف في هذه المناسبة الوطنية نؤكد على دور جبهة التحرير الفلسطينية الى جانب القوى الديسمقراطية واليسارية الفلسطينية والعربية  وعلى مواقفها الوطنية الرافضة للعودة الى مسار المفاوضات والتمسك بقرارات المجالس الوطنية والمركزية الفلسطينية.  
والقى كلمة الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية اللبنانية صدر داوود عضو قيادة اقليم جبل عامل لحركة امل ، قال نلتقي اليوم في مخيم الشهداء ، مخيم البص ومن هذا المكان الذي يحمل اسم رمز النضال والمقاومة الشهيد الرمز ابو عمار في هذه القاعة التي تحمل اسم شهيد العودة الشهيد محمود سالم الذي استشهد على مقربة من الحدود الفلسطينية في مسيرة حق العودة من اجل التأكيد على حق العودة للشعب الفلسطيني و هؤلاء الشهداء عندنا سقطوا في مواجهة العدو في مارون الراس و اسقطوا المقولة التي يتغنى بها العدو ان الكبار يموتون و الصغار ينسون، حيث أكد هذا الجيل الجديد على نهج المقاومة و خيارها.
واضاف نلتقى اليوم في ذكرى تأسيس جبهة التحرير الفلسطينية بيومها الوطني هذه الجبهة الطليعية التي تشكل نجمة ساطعة في سماء الوطن العربي وهي طليعة في المواجهة واكدت  على خيار المقاومة و الثوابت، وهي ايضًا تصادف مع الذكرى السنوية لعملية بطولية قام بها ابطال هذه الجبهة – عملية نهاريا البطولية – التي قام بها قائدها الشهيد سمير القنطار والذي انطلق من شواطئ صور الى فلسطين المحتلة، خاضوا المواجهة البطولية و لقنوا العدو درسًا لم ينساه، ونحن نتوجه باحر التهاني والتبريكات من قيادة الجبهة وامينها العام الدكتور واصل ابو يوسف، واكد ان ما تمر به المنطقة المستهدف الاساسي هي القضية الفلسطينية لذلك على الشعب الفلسطيني التمسك بخيار المقاومة لانه لا سبيل للتحرير واقامة الدولة الفلسطينية             وعاصمتها القدس سوى لغة المقاومة و المواجهة وهذا ما حصل في لبنان واندحرت اسرائيل بفعل الدماء  وامام ما يجريفي المنطقة يجب ان تبقى فلسطين بالنسبة لنا ولكم القضية المركزية، و الكل يسعى لتصفيتها، مشيرا ما نشهده اليوم من تقليصات للخدمات هي مؤامرة على الشتات و نحن في لبنان نبقى منحازين الى هذا الشعب المظلوم و لخياراته و لعروبة مقدساته و اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس الشريف.
كلمة جبهة التحرير الفلسطينية القاها امين سر منطقة صور ابو محمد خالد حيا الحضور باسم جبهة التحرير الفلسطينية وامينها العام الدكتور واصل ابو يوسف ونائب الامين العام ناظم اليوسف ،وقال نحن نحتفل باليوم الوطني لجبهتنا ، وهي ذكرى نجدد فيها المضي قدما من اجل تحقيق اهداف شعبنا  تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية قائدة ورائدة نضال شعبنا ، وممثله الشرعي والوحيد في هذه  اللحظة التاريخية الحاسمة ، ونجدد العهد لشعبنا بالمضي قدما على طريق تحرير الارض والانسان ، واضاف لقد شكل السابع والعشرين من نيسان 1977 محطة نضالية هامة جددت فيها جبهتنا انطلاقتها الحقيقية ، ومسيرة استنهاض كفاحها الوطني ، وجددت العهد والوفاء للشهداء على متابعة مسيرتهم الكفاحية التي رسموا معالمها الأولى بتضحياتهم ودمائهم الزكية على درب التحرير والعودة ،  وفي مقدمتهم شهيد الجبهة الأول خالد الأمين أبو الأمين ، والقادة الاماجد الأمناء العامون للجبهة ، طلعت يعقوب شهيد الاستقلال ، وأبو العباس فارس فلسطين ، والقائد الوطني أبو احمد حلب ، والقادة العظام سعيد اليوسف وفؤاد زيدان أبو العمرين ، وحفظي قاسم أبو بكر ، وأبو كفاح فهد ، ومروان باكير ، وأبو العز ،والشهداء الرواد أبطال العمليات البطولية الخاصة وهنا نستذكر الشهيد القائد سميرالقنطار قائد عملية نهاريا البطولية، هذا القائد الذي آمن بعد تحرير من سجون الاحتلال باستمرار مسيرته حيث قال جئنا إلى الجولان خطباء وغداً سنعود إليه شهداء.. فبالمقاومة والشهادة تتحرر اﻷوطان ،وقافلة طويلة من شهداء الجبهة الاماجد ، وعشرات آلاف من الشهداء الابطال من ابناء شعبنا وعلى رأسهم الرئيس الرمز الراحل ياسر عرفات وقادة العمل الوطني الفلسطيني ،  ومن موقعنا نوجه التحية للأم الرائعة التي تحمل ابنها فلذة كبدها على الأكتاف وتهتف لفلسطين، والى أبطال الحجارة من أشبال وفتيان فلسطين، وأقبل الأيدي التي تحمل السكين وتطعن بها جنود الاحتلال من زهرات وشابات وشباب فلسطين.. كما نوجه التحية للأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم القادة أحمد سعدات ومروان البرغوثي ،وقال إن قساوة هذه اللحظة، ومرارة هذه اللحظة، وشراسة عدونا وعدوانه، ودعم وانحياز امبراطورية الشرّ الأمريكية المتوحشة لهذا العدو، وعجز النظام العربي الرسمي وتواطؤ بعض أجزائه، والانقسام الكارثي الذي يحتل مساحة كبيرة في هذه اللحظة رغم كل ذلك فإنني أؤكد أن هذه اللحظة القاسية هي لحظة مؤقتة مهما طالت الا ان شعبنا الذي صمد كل هذه السنين، كل هذه العقود سيتمكن من تجاوز هذه اللحظة، باستعادة وحدته أولاً وبصموده ومقاومته، وبما يمكّنه من الفعل الإيجابي على كل الصعد العربية والدولية على طريق نصرنا المؤكد،هذا هو شعارنا اليوم.. بالوحدة والصمود والمقاومة ننتصر، هذا هو عنوان بدا احتفالاتنا هو رسالتنا لأخوتنا ورفاقنا في كل فصائل العمل الوطني ، ولكل أبناء شعبنا من أجل أن نغادر جميعاً مواقع الانتظار من أجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الخيار الأول والشرط الضروري للانتصار.
واضاف خالد امام ما يتعرض له شعبنا من سياسة تقليصات من قبل الاونروا نقول ان التحركات الشعبية في المخيمات سوف تبقى متواصلة ولن تتوقف طالما ان الاونروا لم تتراجع عن اجراءاتها ولم تبد اي حسن نوايا لجهة امكانية التراجع عن الاجراءات، و ان الحوار الجاري يجب ان يضمن التراجع عن اجراءات الاونروا بتخفيض الخدمات وليس ايجاد المخارج للازمة التي افتعلتها الادارة، وغير ذلك فلا يمكن ان نفهم ما تقوم به الاونروا الا باعتباره محاولة للالتفاف على التحركات الشعبية الموحدة والمتواصلة، ونحن نثمن عاليا الجهود والدور الذي يقوم به المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الذي يقف الى جانب حقوق شعبنا ، كما نتوجه بالتحية والتقدير لدولة الرئيس نبيه بري الذي يتحدث عن معاناة شعبنا امام البرلمانات العربية والدولية ، ومن هنا من مخيم البص نؤكد على تعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية ونحيي المقاومة بقيادة حزب الله وكافة الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية التي تقف الى جانب شعبنا ، وندعو الى ضرورة تحصين واقع مخيماتنا والحفاظ على مسيرة السلم الاهلي والاستقرار.
وفي الختام قامت قيادة الجبهة بمشاركة ممثلي القوى والاحزاب بايقاد شعلة الانطلاقة بمناسبة اليوم الوطني.

وتلقت الجبهة برقيات تهنئة من حزب الله وجبهة التحرير العربية وهيئة التوجيه السياسي وحزب الشعب الفلسطيني وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني والجبهة الشعبية القيادة العامة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk