02‏/05‏/2016

انطلاق فعاليات اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية في سوريا




انطلاق فعاليات اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية في سوريا
تحت رعاية الرفيق تيسير ابوبكر عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية اقامت قيادة منطقة مخيم السيدة زينب امسية شعرية وفنية بمناسبة اليوم الوطني للجبهة ،وقد حضر الامسية الرفاق ابراهيم حسن وماجد الملقي عضوي قيادة اقليم سوريا،وكان في مقدمة الضيوف الرفيق قاسم معتوق عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي وممثلو فصائل منظمة التحرير الفلسطينية ووجهاء وفعاليات مخيم السيدة زينب وفي مقدمتهم مجموعة عائدون،بدأت الامسية بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء
ورحب بالحضور الرفيق ابراهيم حسن مسؤول المنطقة ، مؤكدا ان السابع والعشرون من نيسان شكل علامة بارزة في تاريخ النضال الفلسطيني ، بانطلاقة جبهة التحرير الفلسطينية التي كان لها دورها المشهود في النضال والمقاومة وما زالت تخطي خطواتها النضالية على طريق تحرير الارض والانسان.

وبعد ذلك افتتح الرفيق تيسير ابوبكر الأمسية بكلمة وجه فيها التحية للحضور على مشاركتهم الجبهة في هذه المناسبة و تحدث عن اليوم الوطني للجبهة قائلا ان اليوم الوطني للجبهة هو يوم وطني فلسطيني شامل لأنه كان يوما وقفت فيه الجبهة مع الشرعية الفلسطينية ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني،و قدمت العشرات من الشهداء في سبيل الدفاع عن هذه الشرعية ،كما عبر عن شكره وتحياته باسم الدكتور واصل ابويوسف الأمين العام للجبهة لأهالي مخيم السيدة زينب مخيم الشهداء مخيم الصمود والتضحيات والذي حافظ على وجوده و قدم الشهداء في مواجهة الارهاب الذي حاول توريطه و النيل من صموده، و تمكن من دحرالمجموعات الارهابية بكل شجاعة وثبات،كما استذكر في كلمته شهداء الجبهة و في مقدمتهم الامناء العامون طلعت يعقوب و ابوالعباس و ابواحمد حلب،والقادة الشهداء ابوالعمرين و حفظي قاسم و سعيد اليوسف و ابوعمار الديري وشهداء الثورة الفلسطينية الرمز الخالد ياسر عرفات و ابوجهاد وجورج حبش وسمير غوشة و سليمان النجاب كما تطرق الى المكانة الخاصة لشهر نيسان في جبهة التحرير الفلسطينية ففي الثالث عشر من نيسان كانت اول عملية استشهادية في الساحة الفلسطينية هي عملية الخالصة و في 22نيسان من عام 1979 كانت عملية نهاريا الذي قادها الشهيد البطل سمير القنطار وفي 15 نيسان من عام 2003تمكنت قوات الاحتلال الامريكي من اختطاف الشهيد القائد ابوالعباس و من ثم قتلته غدرا وغيلة ويذلك كان اول قائد فلسطيني يستشهد في السجن الامريكي وفي 16 نيسان تم اغتيال الشهيد القائد ابو جهاد مفجر الانتفاضة الاولى على يد الموساد،و نحن نتحدث من سوريا العروبة لا يفوتنا ان السابع عشر من نيسان كان يوم الجلاء للمستعمر الفرنسي عن هذه الأرض العربية،و اشار الرفيق تيسير الى المغزى من الاحتفال في اليوم الوطني للجبهة حتى في هذه الظروف بأنها للتأكيد على مواصلة طريق الشهادة و الشهداء حتى تحقيق اهداف شعبنا في العودة و الحرية والاستقلال،و في ختام كلمته وجه التحية الى شعبنا الفلسطيني في انتفاضته الثالثة و الى شعبنا في اماكن اللجوء والشتات كما توجه للأسرى القابعين في سجون الاحتلال بالتحية والتقدير على صمودهم بوجه جلاديهم والتمنيات للجرحى بالشفاء العاجل ،كما وجه التحية الى سوريا شعبا و جيشا و رئيسا مؤكدا على صمود الشعب العربي السوري و تضحياته البطولية من اجل الحفاظ على وحدة تراب سوريا وحرية خياره السياسي،ومواجهته للارهاب،كما شكر الحضور على المشاركة و خص بالذكر مجموعة عائدون على استضافتهم لهذه الامسية و مسؤولة المجموعة في المخيم الآنسة نسيبة،بعد ذلك قدم عدد من شعراء المخيم وقدم الشعراء فادي عيسى وشاعر البيلسان والشاعر محمد معتوق مجموعة من القصائد الوطنية الجميلة في هذه المناسبة،كما قدمت فرقة ناشئة عائدون فقرات فنية ملتزمة غنت لفلسطين و لشعب فلسطين في يوم وطني لم يكن للجبهة فحسب انما كان يوماوطنيا للشعب الفلسطيني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk