جبهة التحرير الفلسطينية تنظم حفل استقبال في حلب بمناسبة يومها الوطني

نشر بتاريخ: 9.5.16




جبهة التحرير الفلسطينية تنظم حفل استقبال في حلب بمناسبة يومها الوطني

احتفلت منطقة حلب لجبهة التحرير الفلسطينية بمناسبة 27 نيسان اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية و قد جاءت الوفود لتهنئة قيادة منطقة حلب لجبهة التحرير الفلسطينية و تحول حفل الاستقبال إلى مهرجان سياسي افتتح المهرجان بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الجبهة و الثورة الفلسطينية و الأمة العربية و الإسلامية الذين ضحوا بحياتهم من أجل القضية الفلسطينية و مقدساتها .
- قدم عريف الحفل عثمان شعبان أبيات من الشعر الملتزم خلال كلمات الوفود و قام بتقدمهم .
- ثم تحدث الرفيق محمد شعبان أمين منطقة حلب عضو قيادة إقليم سورية لجبهة التحرير الفلسطينية كلمة رحب فيها بالوفود المهنئة ناقلا اليهم تحيات الامين العام للجبهة التدكتور واصل ابو يوسف وقيادة الجبهة و تكلم عن الدور النضالي والكفاحي للجبهة في الثورة الفلسطينية المعاصرة منذ انطلاقة الثورة ليومنا هذا و تحدث أيضاً عن ممارستها لكافة أشكال النضال و على رأسها الكفاح المسلح و العمليات النوعية التي قامت بها الجبهة و منها عملية نهاريا التي قادها الرفيق المحرر الشهيد سمير القنطار الذي اغتالته آلة الحرب الصهيونية و انضمامه إلى رفاقه الأمناء العامين الرفيق الأمين العام طلعت يعقوب و أبو العباس و أبو أحمد حلب و حفظي قاسم و فؤاد زيدان و أبو كفاح فهد و تحدث عن آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية و المؤامرة التي يتعرض لها شعبنا في الأرض المحتلة من الإرهاب الصهيوني من هدم البيوت و بناء المستوطنات و جدار الفصل العنصري و الحفر تحت المسجد الأقصى و تغيير معالم مدينة القدس التاريخية و قتل الفلسطينيين بدم بارد و إن كل ذلك كان سبب هبة أبناء شعبنا في مواجهة الاحتلال و التحول من الحجارة إلى السكاكين و الدعس أمام آلة الحرب الصهيونية  و تحدث أيضاً على ما يجري في الساحة العربية من مؤامرة دولية من أجل تمرير مشروعهم في الشرق الأوسط الجديد و جعل المنطقة في حالة فوضى (الفوضى الخلاقة ) من أجل تفتيت المنطقة العربية إلى دويلات طائفية و مذهبية و أثنية حتى تتمكن إسرائيل من إقامة الدول اليهودية فلقد ابتدأت في العراق و ليبيا و اليمن و الآن بهذه الحرب الكونية على سورية التي دمرت البنية التحتية لهذه الدول التي بنتها بعد الحرب العالمية الثانية و الاستقلال حتى لا تستطيع تحقيق التوازن الإستراتيجي مع إسرائيل ثم تحدث عن الوضع الدولي وانتقال القضية الفلسطينية إلى هيئة الأمم المتحدة و رفع العلم الفلسطيني و ظهور قطب الإتحاد الروسي و المارد الصيني في مواجهة القطب الواحد الذي كان يتحكم بالعالم.
- و في نهاية كلمته عاهد الرفيق محمد شعبان الوفود المهنئة بأن تبقى جبهة التحرير الفلسطينية جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني و أن تحافظ على الحقوق و الثوابت الفلسطينية حتى إقامة الدولة المستقلة و عاصمتها القدس الشريف و عودة اللاجئين إلى ديارهم ثم حيّا شهداء الثورة الفلسطينية و حيّا الأسرى و المعتقلين في سجون الاحتلال و تمنى لهم الحرية و الشفاء للجرحى ثم حيّا القطر العربي السوري قيادة و جيشاً و شعباً متمنياً له عودة الأمن و الأمان حتى تعود سورية إلى خندق المواجهة الأول مع الكيان الصهيوني .
المجد للشهداء – المجد لفلسطين و إنها لثورة حتى تحرير الأرض والإنسان
- ثم ألقى كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق محمد ترشحاني رئيس وفد شعبة الشهيد تيسير الحلبي  تحدث فيها عن التاريخ النضالي للجبهة ثم تحدث عن الوضع في المنطقة العربية بشكل عام و على ما يجري في سورية بشكل خاص و حيّا في نهاية كلمته الجبهة و قدم لها التهاني و التبريكات في يومها الوطني .
- ثم مثل وفد حركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح – برئاسة ياسين فاعور عضو قيادة إقليم سورية و ألقى كلمتها الرفيق محمود رافع أمين منطقة حلب تحدث فيها عن الدور الكفاحي للجبهة و عن الوضع الفلسطيني و هنئ الجبهة و كوادرها  بعيدها الوطني باسم الدكتور سمير الرفاعي مسئول الساحة و إقليم سورية .
- ثم ترأس وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق محمد حافظ و ألقى كلمة تحدث فيها عن دور الجبهة الكفاحي و النضالي و عن العمليات النوعية للجبهة و الدور الذي لعبته في الثورة الفلسطينية المعاصرة و عن أمناء الجبهة الشهداء الذين أمضوا حياتهم في العمل النضالي و الدفاع عن الشعب الفلسطيني و حقوقه التاريخية في فلسطين و هنئ الجبهة بعيدها الوطني .
- ثم ترأس وفد الجبهة الديمقراطية الرفيق حسين شويخ و ألقى كلمة تحدث فيها عن الدور الذي تلعبه الجبهة و عن الصمود الذي صمده الرفاق في جبهة التحرير الفلسطينية في منطقة حلب و عن الظروف الصعبة التي مروا بها و التزامهم بمبادئ و أفكار الجبهة و التزامهم بالعمل النضالي و الكفاحي إلى جانب رفاقهم في فصائل الثورة الفلسطينية بحلب ثم هنئ و حيّا الجبهة بعيدها الوطني .
- ثم ترأس وفد جبهة النضال الشعبي الفلسطيني براء خليل و ألقى كلمة النضال زياد غضبان عضو قيادة منطقة حلب تحدث فيها عن تاريخ نضال الجبهة و حيّاها و قدم لها التهاني بمناسبة يومها الوطني .

- و قد حضر وفد كبير من الوجهاء و الفعاليات الفلسطينية في حلب لتهنئة جبهة التحرير الفلسطينية بيومها الوطني و تحدث باسمهم الرفيق محمد مصطفى أمين سابق لشعبة الشهيد تيسير الحلبي تحدث فيها عن ما يجري في سورية و الوطن العربي و حيّا و هنئ الجبهة بعيدها الوطني و شكرت الجبهة الوفود المشاركة .