برقيات تهنئة من الحملة الاهلية لنصرة فلسطين واللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى

نشر بتاريخ: 2.5.16



برقيات تهنئة من الحملة الاهلية لنصرة فلسطين واللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى
الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة تهنئ جبهة التحرير الفلسطينية بيومها الوطني

الرفيق العزيز الدكتور واصل ابو  يوسف، الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
الرفيقات والرفاق الأعزاء في اللجنة المركزية والمكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية
بمناسبة اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية " ذكرى انطلاقتكم المجيدة "، نتقدم اليكم والى جميع رفاق قيادة وكوادر ومناضلي واعضاء وانصار جبهتكم المناضلة بأحر التهاني، متمنين لكم تحقيق المزيد من النجاحات لتعزيز مكانتها المرموقة وسط جماهير الشعب الفلسطيني وحركته الوطنية ومواصلة رفد نضالها الوطني والقومي والديمقراطي بخبرتها الثورية المستمدة من إرثها الكفاحي المجيد، وانحيازها بثبات للفئات الكادحة وتطلعاتها الجذرية.
وفي هذه المناسبة، العزيزة على قلوب كل الوطنيين الفلسطينيين، نؤكد تضامننا معكم ومع كل القوى الوطنية الفلسطينية في تصديها الحازم للمساعي الامريكية الاسرائيلية المحمومة التي تهدف للقضاء على طموحات واهداف الشعب الفلسطيني في التحرر والاستقلال والعودة من خلال فرض مشاريع تتنكر لحقوقه الوطنية المشروعة، ونجدد دعمنا الثابت لنضال الشعب الفلسطيني وانتفاضته ومقاومته ختى دحر الاحتلال وانتزاع حقه في تقرير مصيره واقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، وضمان عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم وفق القرار الدولي 194.
الرفاق الاعزاء:
 نحيي جهودكم لانهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ضمن اطار منظمة التحرير الفلسطينية، وحشد التأييد العربي والدولي لحقوق الشعب الفلسطيني العادلة، وكذلك الارتقاء بوحدة عمل القوى القومية واليسارية والديمقراطية، ونحن ننواه بدوركم العظيم في دعم نضال الشعب الفلسطيني وحركته الاسيرى المناضلة  والوقوف الى جانب الجماهير العربية واحزابها العربية  في مواجهة الهجمة الامبريالية الصهيونية الرجعية .
مرة اخرى تهانينا الحارة الى جميع الرفاق والرفيقات في الجبهة وأنصارها في يومها الوطني .
رفاقكم واخوانكم في الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة
اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال
 تهنئ جبهة التحرير الفلسطينية بيومها الوطني
الرفيق العزيز الدكتور واصل ابو يوسف المحترم
الامين العام لجبه التحرير الفلسطينية
الرفيقات والرفاق الأعزاء،
نهنئكم باليوم الوطني لجبهتكم المناضلة جبهة التحرير الفلسطينية ، ونستذكر وإياكم كل الذين سقطوا على درب النضال الطويل وفي كل ساحات القتال، في مواجهة العدو الصهيوني وفي مقدمتهم فارس فلسطين الامين العام الاسير الشهيد القائد ابو العباس ورفاقه القادة من أجل استرجاع فلسطين كما نستذكر الرفاق الأبطال لجبهتكم في سجون الاحتلال ، الذين يسطرون ملاحم بطولية داخل معتقلات العدو، غير آبهين للتعذيب الذي يتعرضون له مع الحركة الفلسطينية الأسيرة التي أعطت للعالم كله مثالا في الصلابة والصمود.
في هذه المناسبة العزيزة، اسمحوا لنا، أيها الرفاق، أن نؤكد لكم مجددا على تضامننا الثابت مع نضالكم ونضال شعبكم من أجل استعادة أرضكم ووطنكم. وإننا على ثقة أن راية القضية الفلسطينية ستعود خفاقة بفضل المقاومة الباسلة والانتفاضة المجيدة التي كنتم ولا زلتم في أساسها وبفعل كل التضحيات التي قدّمتم وستقدمون من أجلها.
مرة اخرى نهنئكم ونؤكد على دوركم الهام في اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال ، مؤكدين لكم تضامنا المطلق مع نضال الشعب الفلسطيني.
اخوكم يحي المعلم

امين سر اللجنة الوطني للدفاع عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني