30‏/05‏/2016

عملية القدس البحرية




عملية القدس البحرية
في 30 أيار من عام 1990 وجهت جبهة التحرير الفلسطينية من خلال عقلها العسكري المدبر الشهيد القائد الامين العام "أبو العباس" رسالة موجهة إلى القمة العربية التي كانت مجتمعة في يومها الثالث ببغداد، وللحوار الفلسطيني  الامريكي وشكلت رداً على سياسة المهادنة للإحتلال الإسرائيلي التي تسانده وتدعمه الولايات المتحدة الأميركية.
حيث نفذت هذه العملية النوعية اربع مجموعات قتالية لجبهة التحرير الفلسطينية ، حيث انطلقت الزوارق بالبحر حسب التعليمات لهم وعند اقترابهم بمسافة محددة مسبقا للأهداف المراد اقتحامها ، فكان القرارعلى الشكل التالي مجموعة الاولى تتجه إلى شمال شواطئ فلسطين و مجموعة الثانية إلى وسط شواطئ فلسطين و المجموعة الثالثة إلى شواطئ جنوب فلسطين ، ومجموعة الرابعة الى شاطء اسدود حيث كان عدد الزوارق المتجهة إلى تنفيذ المهمة أربع زوارق ، و كان طاقم كل مجموعة يتكون من ست مقاتلين لكل زورق ، وزورق خامس مهمته تزويد الزوارق أثناء الإبحار بالوقود ،و من هنا بدأ أفراد المجموعات بتنفيذ العملية و تم الانطلاق ليلا .
وكان من ضمن اهداف العملية الوصول الى الشواطئ الفلسطينية و الاشتباك مع العدو و ضرب أهداف محددة واسر جنود ،وحتى ننصف هذه العملية العسكرية البطولية و التي هي ثمرة جهد وطني فلسطيني ان الاشتباك مع العدو اوقع خسائر كبيرة في صفوفه ، بعد الاشتباكات مع ابطال المجموعات ، استشهد على أثرها أربعه من الأبطال المنفذين لهذه العملية الجبارة ، و تم أسر باقي المجموعات المقاتلة ال 12، أما الزورق المزود للوقود ، فعاد الى قوعده بسلام ، وقد حققت العملية البطولية نجاحها من خلال كشفها لهشاشة الأمن الصهيوني ، و قد حقق ابطال العملية حق العودة على طريقتهم الخاصة باستشهادهم واسرهم على ارض فلسطين .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk