دوري رياضي لكرة القدم في ذكرى اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية في جرمانا

نشر بتاريخ: 2.5.16




دوري رياضي لكرة القدم في ذكرى اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية في جرمانا
برعاية عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية تيسير ابو بكر ، أقامت جبهة التحرير الفلسطينية في مخيم جرمانا مباراة كرة بالقدم بين فريق التحرير التابع لجبهة التحرير الفلسطينية وفريق الحرية التابع للجبهة الشعبيه ، بحضور عضوي قيادة الجبهة فريد ابو ابراهيم ومحمد اسماعيل ، وحشد من جمهور الرياضة في المخيم، وذلك لمناسبة اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية ، والعشرون من نيسان السابع والعشرون من نيسان
وقد افتتحت المبارة الرياضية بكلمة جبهة التحرير الفلسطينية القاها محمد اسماعيل حيث رحب فيها بالحضور وبفريقي التحرير والحرية لكرة القدم، وقال تأتي هذة المباراة الرياضية بمناسبة اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية،موجها التحية للامين العام للجبهة الدكتور واصل ابو يوسف ولعضو مكتبها السياسي ومسؤول اقليم سوريا الرفيق تيسير ابو بكر وقيادة وكوادر ومناضلي الجبهة ، واضاف تأتي بمناسبة اليوم الوطني هذا العام مع تصاعد انتفاضة شعبنا في الأرض المحتلة، إنتفاضة الشباب ضد الاحتلال الصهيوني بظلمه، واجرامه، وعنجهيته.
وقال في اليوم الوطني لجبهتنا نحيي الشهداء القادة الامناء العامون لجبهتنا طلعت يعقوب وابو العباس وابو احمد حلب ، والقادة سعيد اليوسف وحفظي قاسم وابو العمرين وكل شهداء الجبهة وشهداء فلسطين وفي طليعتهم الرئيس الشهيد ياسر عرفات وابو علي مصطفى وكل الشهداء العظام ، ونؤكد وقوفنا الى جانب الشقيقة سوريا في مواجهة الهجمة الاستعمارية الارهابية التي تتعرض لها  ، ندعو شباب مخيماتنا الفلسطينية إلى تجديد العهد وإلى التمسك بحقنا في العودة، ندعو شبابنا إلى أن يكونو يداً واحدة ضد كل ما يحاك ضد الشباب في المخيمات، فشبابنا الفلسطيني هو المستقبل، وهو الأمل، فكما شباب فلسطين اليوم يرسمون تاريخنا، فعلينا نحن في مخيمات الشتات أن نأخذ دورنا في مسيرة النضال، مؤكدا على تعزيز الوحدة الوطنية ضمن اطارر منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا .

وفي الختام، وجه الرفيقين فريد ابو ابراهيم ومحمد اسماعيل الشكر والتحية للفريقين في المبارة، و لكل من شارك وحضر هذا النشاط الرياضي، حيث قدم الرفيقين درع الجبهة لفريق الحرية الفائز في المباراة ، واشادوا بالمباراة الودية بين الفريقين.