جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ الشيوعي اللبناني بانتهاء اعمال مؤتمر وانتخاب لجنته المركزية وامينه العام الرفيق المناضل الاستاذ حنا غريب

نشر بتاريخ: 9.5.16




جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ الشيوعي اللبناني بانتهاء اعمال مؤتمره وانتخاب لجنته المركزية

الرفيق المناضل "حنا غريب"  المحترم
الامين العام للحزب الشبوعي اللبناني
الرفاق الاعزاء : في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اللبناني المحترمين
تحية رفاقية وبعد
بأسمي وباسم رفاقي في المكتب السياسي واللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية ونيابة عن عموم رفاقنا نتقدم منكم ومن خلالكم  لكافة الرفاق الشيوعيين قيادة وكوادر ومناضلين واعضاء وانصار بآسمى وأعمق التهاني والتحيات النضالية ، بمناسبة انتهاء أعمال مؤتمركم وانتخابكم امينا عام للحزب الشوعي اللبناني "حزب جبهة المقاومة" ، متمنيين لكم التوفيق والمزيد من التقدم والنجاح.
الرفيق العزيز:
الرفاق المناضلون:
إن نجاح اعمال مؤتمر حزبكم الشقيق وفي ظل هذه الظروف البالغة الصعوبة والتعقيد التي تشهدها وتعيشها المنطقة العربية والقضية الفلسطينية يعد إنجازاً وطنياً كبيراً، ويؤكد على عمق الإرث والتراث النضالي للحزب الشيوعي اللبناني، "حزب العمال والفلاحين وعموم الكادحين " وثباته رغم المحن على المبادئ التي انطلق على أساسها، وهوالذي يتصدى اليوم إلى جانب كل الشرفاء للهجمة الامبريالية الصهيونية الاستعمارية التي تستهدف دول وشعوب المنطقة في مواجهة ما يسمى الشرق الأوسط الجديد عبر الفوضى (الخلاقة)، الا ان صمود شعوبنا واستمرار الانتفاضة الفلسطينية والتي تتطلب وحدة كل القوى اليسارية ، ستكون  أقوى من كل التحديات التي نواجه، وأن قوى التحرر والتقدم في المنطقة، تبقى منيعة لا محالة وقادرة على مواجهة قوى الاستعمار والرجعية والظلامية على النحو الذي يمكّن من استعادة الحياة الطبيعية، وممارسة الدور المنوط بنا تاريخياً، وصيانة المشروع النهضوي وحمايته، على دروب التقدم الاجتماعي والتحرر والاستقرار السياسي والاجتماعي.
إننا في جبهة التحرير الفلسطينية، إذ نعتز بالعلاقة التي تربطنا بحزبكم الشقيق، نؤكد أننا نحرص على تعميق وتمتين هذه العلاقة من خلال التصدي مع كل القوى اليسارية والقومية والديمقراطية للمشاريع الاستعمارية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، وتمزيق دول المنطقة لتبقى دويلة الكيان الصهيوني القوة المقررة والقائدة، ولتحقيق أهداف المشروع الصهيوني بيهودية الدولة.
ختاما : كل التمنيات لحزبكم الشقيق قيادة وكوادر وجماهير بالتقدم على خطى النضال والتطور، وللبنان الشقيق الأمل والمستقبل، ولشعبنا الفلسطيني الحرية والاستقلال والعودة، وإلى الأمام دوما لتحقيق الحرية والعدالة الاجتماعيةً، والنصر للشعوب وقواها الحية.
مع فائق التقدير والاحترام.

                                          رفيقكم / د. واصل ابو يوسف

                                                           الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية