22‏/05‏/2016

جبهة التحرير الفلسطينية تنعى الشهيد القائد محمد عطية طلب إمام ( أبو مجدي )




جبهة التحرير الفلسطينية تنعى الشهيد القائد محمد عطية طلب إمام ( أبو مجدي )
نعت جبهة التحرير الفلسطينية بمزيد من الحزن إلى شعبنا الفلسطيني، وامتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم، الشهيد القائد المقدم محمد عطية طلب إمام ( أبو مجدي )، الذي انتقل لجوار ربه، بعد أن قضى عمره مدافعا صلبا عن قضية شعبه العادلة.
وتقدم د. واصل أبو يوسف أمين عام الجبهة وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، بواجب العزاء باسمه وباسم قادة وكوادر وأعضاء الجبهة في الوطن والشتات، من عائلة الشهيد وأبنائه وذويه، ومن عموم آل إمام الاكارم، داعيا العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وان يلهمهم جميعا الصبر والسلوان.
_ يذكر أن الشهيد القائد (أبو مجدي) ابن لعائلة فلسطينية كادحة مناضلة، من مدينة خليل الرحمن في الضفة الفلسطينية، عاصرت آلام النكبة، وعاشت عذابات النكسة والبطش الصهيوني على يد جيش الاحتلال وعصابات المستوطنين الاستعماريين الإرهابيين، وبقيت صامدة متمسكة بثوابت وحقوق شعبنا الوطنية.
_ التحق الشهيد أبو مجدي مبكرا بصفوف الثورة وجبهة التحرير الفلسطينية.
_ خدم في مختلف الساحات والمواقع التي تواجدت فيها الثورة الفلسطينية، وشارك في مختلف المعارك التي خاضتها الثورة.
_ عاد إلى ارض الوطن ضمن قوات الأمن الوطني.
_ نفّذ العديد من المهمات النضالية، وتقلّد مناصب قيادية عبر مسيرة كفاحه الطويلة.
_ كان مثالا للمناضل الملتزم بمبادئ الثورة والجبهة، وقدوة يحتذى بسلوكه الثوري، وتواضعه، وأخلاقه العالية، وتفانيه في العمل الوطني.
_ قضى نحبه يوم 1/ أيار/ 2016 ، بعد عمر ناهز الثالثة والستين عاما، ووري جثمانه الطاهر في مسقط رأسه خليل الرحمن.
تعاهد الجبهة الشهيد القائد (أبو مجدي) على أن تبقى الوفية لروحه الطاهرة، ولنضالاته وتضحياته العظيمة، كما تعاهد كافة شهداء شعبنا الاماجد.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk