20‏/04‏/2016

اعتصام لبناني فلسطيني عند نصب شهداء مجزرة قانا بمناسبة ذكرى يوم الأسير الفلسطيني والعربي




اعتصام لبناني فلسطيني عند نصب شهداء مجزرة قانا
بمناسبة ذكرى يوم الأسير الفلسطيني والعربي
بمناسبة ذكرى يوم الأسير الفلسطيني والعربي ومجازر العدو الصهيوني في قانا ودير ياسين، ومع دخول الانتفاضة الفلسطينية شهرها السابع، وتضامناً مع الأسير القائد مروان البرغوثي، وأسرانا الأبطال، أحيت اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني خميس الاسرى " 101 "عند نصب شهداء مجزرة قانا في بلدة قانا بمناسبة ذكرى شهداء قانا ودير ياسين  وتضامنا مع الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني وفي مقدمتهم القائد مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، وتقدم الحضور رئيس بلدية قانا صلاح سلامة وعضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة وعضو قيادة حركة امل صدر داوود وامين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال يحي المعلم وعضو قيادة اقليم لبنان لحركة فتح يوسف زمزم ومسؤول ملف المخيمات في حزب الله السيد ابو وائل ورئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه وعضو قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عبد كنعان وعضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية القيادة العامة ابو وائل عصام ومسؤول انصار الله وليد جمعة وممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي حسين بزيع وعضو تجمع اللجان والروابط الشعبية ابو محمود شماس ومسؤول العلاقات العامة لحركة فتح في منطقة صور العميد ابو باسل وعضوة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية سهام ابو خروب وقيادة شعبة امل في قانا واعضاء المجلس البلدي للبلدية ومخاتبر بلدة قانا ، والاتحادات النسائية والفعاليات .
بعد تقديم من مسؤول جمعية التواصل عبد فقيه نقل فيها تحيات منسق الحملة الاهلية معن بشور واعتذاره للسفر الاضطراري الى الجزائر .
 القى رئيس بلدية قانا الدكتور صلاح سلامة كلمة جاء فيها: "إننا نجتمع اليوم في قانا في بلدة الشهداء التي شهدت على امتداد عقود طويلة على وحشية هذا الكيان الاجرامي بحق شعبنا ليس فقط في فلسطين المحتلة ولكن على امتداد الأراضي اللبنانية، واليوم نجتمع في وقفة تضامنية مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في زنزانات وسجون العدو الصهيوني ونعلن تضامننا الكامل مع هؤلاء الأبطال، ونطالب جميع المنظمات العاملة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان بإدانة الاغتيالات الإدارية بحق المعتقلين والاسرى، كما وندعو جميع المنظمات والهيئات والقوى الفاعلة في وطننا العربي لرفع الصوت عالياً لادانة الممارسات الإجرامية الصهيونية بحق أهلنا في فلسطين المحتلة والعمل على تكثيف التحركات اقليمياً ودولياً لتحرير الأسرى والمعتقلين ودعم النضال المشروع لأهلنا في فلسطين من أجل استعادة الأرض وتجسيد حق العودة وتقرير المصير.
وبعدها كانت كلمة حركة "فتح" في لبنان ألقاها القيادي في الحركة يوسف زمزم حيث قال: "في هذا اللقاء التضامني الذي تقيمه الهيئة الوطنية لدعم الأسرى والمعتقلين مع الأسير عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" القائد مروان البرغوثي في الذكرى الرابعة عشرة لاعتقاله، الذي كان له دورٌ بارزٌ ومميزٌ في الانتفاضة الأولى عام 87 ونحن إذ نقف اليوم تضامناً مع الأسرى والأسيرات في زنازين الاحتلال، حيث يرتكب بحقهم جرائم وانتهاكات تتنافى مع القانون الدولي الانساني دون تمييز بين كبير وصغير، حتى أنه تجاوز عدد المعتقلين سبعة آلاف أسير منهم 1200 من الأطفال القاصرين تمارس بحقهم أبشع أنواع التنكيل والتعذيب، ولا استقرار إلا بالإفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين".
إن العدو الصهيوني الذي يستغل الانقسام وما يجري في الوطن العربي من فتن وحروب صنعتها القوى المعادية لشعبنا وأمتنا، فهو يواصل الحصار والاستيطان والاعتداء على الأقصى المبارك، وتهويد القدس، وهدم المنازل ومصادرة الأراضي والاعتقال والإعدام الميداني.
في هذا اليوم نؤكد على وحدة التلاحم المصيري اللبناني الفلسطيني لمواجهة العدوان الصهيوني الإرهابي، ونستنكر الأحداث الأليمة التي وقعت في عين الحلوة، ونؤكد على مواصلة تحركنا ضد سياسة الأونروا لتقليص الخدمات الهادفة إلى شطب حق العودة، ونؤكد على التمسك بـ "م.ت.ف" ممثلاً شرعياً وحيداً لشعبنا الفلسطيني، نؤكد تنفيذَ حق العودة استناداً للقرار 194، وأيضاً رفض التوطين، كما نؤكد مواصلةَ حق النضال بكافة الوسائل حتى اقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.
كلمة حركة "أمل" ألقاها مسؤول الإعلام لحركة "أمل" في  إقليم جبل عامل مسؤول العلاقات اللبنانية الفلسطينية اقليم جبل عامل صدر الدين داوود حيث قال نلتقي اليوم لنتضامن مع أنفسنا لأننا والشعب الفلسطيني في نفس الخندق وفي نفس المواجهة في مواجهة هذا العدو الغاصب والمغتصب للأرض والمقدسات، نتضامن مع الأسرى الذي يقبعون في زنازين الاحتلال ويمارسون المواجهة بالأمعاء الخاوية وبالإضراب عن الطعام يتحدون هذا الجلاد بإمعائهم الخاوية لن يرضخوا ولن يستكينوا لأنهم يعتبرون أن النصر سيكون حليفهم يوماً ما.
نتضامن اليوم مع هذا الشعب المنتفض الذي يخوض اليوم أروع المواجهات وأروع البطولات في البلدات والقرى والمدن الفلسطينية وهنا نستحضر قول للأمام القائد موسى الصدر عندما قال: إذا لقيتم العدو الإسرائيلي فقاتلوه بأسنانكم بأظافركم بسلاحكم مهما كان وضيعاً وهذا الشعب اليوم يقاوم بالسكين والحجر والأجساد العارية في مواجهة المحتل الذي يمتلك آلة الحرب المتطورة كانت المعادلة أن كل جندي يهودي بألف عربي أما اليوم كل فلسطيني بيهودي وهذه هي المعادلة وهذا هو الانتصار.
كلمة الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة ألقاها عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة جاء فيها:"قانا التي رسمت معالم النصر بدماء شهدائها على الاحتلال ليتعانق دماء شهداء قانا مع شهداء مجزرة دير ياسين، حيث ارتوت الأرض بدمائهم التي سالت امام اعين المجتمع الدولي الشاهد العيان على الجريمة ، مضيفا إن مجازر الكيان الصهيوني أكثر من ان تحصى وتعد، فقد فاقت النازية قتلاً وإجراما ، فمن فلسطين إلى لبنان، عناوين كثيرة، ليس أولها دير ياسين، وليس آخرها مجزرة قانا الشهيرة، التي تعد محطة من محطات الإجرام الصهيوني ، حيث سبقت مجزرة قانا وعادلتها في هولها، بل فاقتها إجراماً بالزمن ، مجزرة صبرا وشاتيلا الشهيرة، وقبلها دير ياسين وبيت حانون وبحرالبقر، ونحن  نقف هنا على نصب شهداء قانا لا بد للكلام إلا ان يكون مسؤولا، لأن الدماء التي سالت لا بد إلا أن تصفع ذلك العدو في المواقف الريادية التي تستكمل على دربهم اليوم من خلال مقاومة تحقق انتصارات، ونحن أمام ثلة من الشهداء الأبرار الذين يلخصون لنا جميعا مساحة العالم العربي.
وقال إن قضية الأسرى والمعتقلين هي القضية التي حملتها الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة واللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى والمعتقلين منذ ثلاثة عشر عاماً وما زالت تحمل هذه الراية من أجل إبقائها على أجندة العمل القومي العربي بشكل عام".
واضاف الجمعة نقف اليوم لنتضامن مع أسرانا ومعتقلينا الأبطال وأسيراتنا المناضلات في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم قادة عمالقة وقادة قادوا مسيرة الكفاح والنضال في السجون وفي مقدمتهم القائد مروان البرغوثي، والقائد الوطني الكبير الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات، وعميد الأسرى كمال يونس، وكذلك القائدة المناضلة خالدة الجرار وسامر العيساوي ومحمد القيق وكل أسرانا ونقول أن فجر الحرية آتٍ لا محالة.
وفال الجمعة نحن أمام انتفاضة يقودها شباب وشابات فلسطين وهم يرسمون خارطة الوطن الفلسطيني من البحر إلى النهر بدمائهم يؤكدون للعالم أن طريق الكفاح والنضال هو الطريق الوحيد لاسترداد الحقوق واستعادة الأرض والإنسان.
واستنكر الجمعة حجب بث قناة المنار عن القمر "نايل سات" ورأى أن هذا القرار بستهدف  القنوات الاخبارية المقاومة التي تدافع عن القضايا العادلة، وتشكل صوتا للمقاومة التي تقاتل العدو الصهيوني وقوى الإرهاب والتطرف، فقناة المنار هي صوت المقاومة، وصوت فلسطين، فإن حجب بثها، إنما يندرج في سياق محاولات إسكات صوت المقاومة وانتفاضة فلسطين، ويشكل خدمة للعدو الصهيوني، ولهذا نطالب إدارة القمر "نايل سات" بالتراجع عن قرارها فورا وتصحيح هذا الخطأ ، بحق الإعلام الذي يعبر عن نبض المقاومة.
وحيا الجمعة شهداء مجزرة قانا ، هذه المجزرة التي ستبقى الشاهد الحي على الاجرام الصهيوني، مثمنا مواقف الرئيس نبيه بري وحركة امل وحزب الله وكافة الاحزاب والقوى الوطنية بوقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني ، ومؤكدا على  تعزيز العلاقات الاخوية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني بما يسهم في دعم الموقف المشترك برفض التوطين والتهجير والتمسك بحق العودة وفق القرار 194.
كلمة أمين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ألقاها يحيى المعلم حيث قال "إن اعتصامنا هنا لنؤكد بأن المحتل واحد، والعدو واحد وأن مصيرنا واحد، ومقاومة واحدة ضد العدو الصهيوني وأتباعه وعملائه، ويأتي يوم الأسير العربي لنستذكر معا الأسير القائد مروان البرغوثي وقد مر على اعتقاله 14 عاماً وأمتنا تتخبط فيها بالفتن والحروب.
ولأن فلسطين هي البوصلة فهي تصبح المسار ما تمسكنا بها يوماً ألا وانتصرنا وما تخلينا عنها إلا وانقسمنا وتحاربنا.
ومن هنا نجدد الدعوة لأوسع تضامن فلسطيني وعربي وعالمي مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال. فاننا في اللحنة الوطنية للدفاع عن الأسرى نرفع الصوت عالياً متضامنين مع أسرى الاعتقال الإداري، والعمل على اطلاق سراحهم وسراح جميع الأسرى، وفي الختام وضع أكاليل من الزهور باسم جبهة التحرير الفلسطينية واللجنة الوطنية على أضرحة شهداء مجزرة قانا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk