04‏/04‏/2016

جبهة التحرير الفلسطينية نظمت وقفة تضامنية في يوم الارض في مارون الراس وكلمات اكدت ان مسيرة النضال مستمره وبوصلتها فلسطين




جبهة التحرير الفلسطينية نظمت وقفة تضامنية في يوم الارض في مارون الراس
وكلمات اكدت ان مسيرة النضال مستمره وبوصلتها فلسطين
نظمت جبهة التحرير الفلسطينية ، وقفة تضامنية عند الحدود اللبنانية- الفلسطينية في بلدة مارون الراس بمناسبة ذكرى يوم الارض ، شارك فيها عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة ومسؤول ملف المخيمات في حزب الله بصور السيد ابو وائل  وعدد من الفعاليات وقيادة الجبهة.
وبعد الوقوف دقيقة صمت اجلالا واكبار على ارواح شهداء فلسطين ولبنان ، وترحيب من عريفة الاحتفال سجى العلي قالت فيها نحن نستقبل يوم الأرض نتذكر شهداءه وجرحاه لما له من معانٍ ودلالات نضالية متصلة ومتواصلة وما يسطره أبناء الانتفاضة االمستمرة منذ أكثر من ستة أشهر بتضحياتهم، مؤكدين على مساحة فلسطين في مواجهتهم للعدو االصهيوني الغاصب وسياساته القمعية.
والقى كلمة جبهة التحرير الفلسطينية عضو مكتبها السياسي عباس الجمعة ، قال فيها من بلدة الصمود والمقاومة  والانتصار بلدة مارون الراس، هذه البلدة التي من خلالها شكلت نموذجا لانتصارات المقاومة بقيادة حزب الله ، وعلى ترابها كتب شهداء العودة بدمائهم عبارة العودة إلى فلسطين، هذه البلدة سطع من فجرها نور الإنتصارات وعزائم المقاومين، فتعززت ثقافة الشهادة ، معربا عن اعتزاز وافتخار الجبهة الشديد بحزب الله وبإنجازاته ومقاومته وشهدائه في مواجهة العدو الصهيوني وما حققه من انتصارات في العام 2000 و2006.
واضاف الجمعة ونحن نقف في بلدة الانتصار ننظر الى فلسطين ونتذكر  الشهداء القادة العظام وفي مقدمتهم فارس فلسطين ابو العباس الامين العام لجبهتنا  الذي قدّم القضية الفلسطينية للعالم كقضية تحرر وطني، لفتت أنظار العالم إلى معاناة شعبنا الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال، نستذكر تجربته النضالية والعسكرية وتجربة الثورة الفلسطينية ، فإننا ندعو لتصعيد المقاومة والانتفاضة وترسيخ النهج الثوري في الساحة الفلسطينية، والتأكيد على حق شعبنا في الرد على جرائم الاحتلال، والتمسك بنهج الشهداء وبالأهداف التي ناضلوا واستشهدوا من أجلها.
وقال الجمعة نلتقي في بلدة مارون الراس في ذكرى الأرض حتى نكون على مقربة من فلسطين حيث تشكل هذه المناسبة الهامة تجديد الوفاء للأرض، وحتى نؤكد من قلعة المقاومة مارون الراس ان مسيرة النضال متواصلة ومستمره وبوصلتها فلسطين ، ونحن نتوجه بتحية الإكبار والاعتزاز لشعبنا الفلسطيني ونضاله الذي لا يستكين من أجل حقه العودة والحرية والاستقلال، لأن ما صنعه الشعب الفلسطيني من ملحمة يوم الأرض في 30 مارس 1976م حيث هبت جماهير شعبنا الفلسطيني في الناصرة وأم الفحم والطيبة وكفر كنّا وكفر ياسيف في انتفاضة شعبية ، من أجل التمسك بالارض ، فقد وقف بكل شموخ وقدم ستة من شهدائه في سبيل الحفاظ على الأرض الفلسطينية في مواجهة التهويد والاستيطان ،وها هو شباب وشابات فلسطين اليوم يستكملون مسيرة يوم الارض بانتفاضتهم الباسلة في مواجهة مصادرة الأرض الفلسطينية  ، حيث ترسم بدماء شهدائها خارطة فلسطين وشرارة النضال من القدس نابلس وبيت لحم والخليل ورام الله وفلسطين التاريخية عام 48 لتمتد إلى غزه ، لافتا ان هذه الانتفاضة هي دليل قاطع على أن شعبنا لا زال متمسكاً بأرضه ومستعد لكل أنواع التضحية من أجل العودة والحرية والاستقلال.
ودعا الجمعة الى انهاء الانقسام وترتيب البيت الفلسطيني من خلال تعزبز الوحدة الوطنية  حتى يتمكن شعبنا وحركته الوطنية من مواصلة نضاله من خلال ترابط حلقاته الكفاحية في الداخل والخارج حتى تحقيق اهدافه الوطنية.
وجدد الجمعة رفض الفصائل واللجان الشعبية للسياسات الاستشفائية الجديدة التي اقرتها الاونروا في مخيمات لبنان، وقال من حق الشعب الفلسطيني اللاجئ الحصول على الخدمة الاستشفائية الشاملة والكاملة، مؤكدا ان التحركات لم تتوقف حتى تستجيب الاونروا الى مطالب شعبنا .
واشاد الجمعة بمواقف لبنان الشقيق الرسمي والشعبي ومقاومته بدعم حقوق الشعب الفلسطيني ، مثمنا مواقف دولة الرئيس نبيه بري في البرلمانات العربية والدولية ولقاءه مع الامين العام للامم المتحدة لحثهم على دعم قضية الاجئين وحقوقهم الانسانية ، والوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.
  وحيا الجمعة في ختام كلمته  الشعب الفلسطيني في كل مناطق تواجده... والاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال ، كما حيا الشهداء الابرار.

والقى السيد ابو وائل زلزلي مسؤول ملف المخيمات في حزب الله بمنطقة صور كلمة قال فيها اننا في حزب الله نؤكد على وقوفنا إلى جانب الشعب الفلسطيني في جهاده المشروع لتحرير أرضه واستعادة مقدساته، واضاف ان "يوم الأرض" يشكل ذكرى لتأكيد ارتباط الشعب الفلسطيني بأرضه وحقوقه، وهو يعيد تذكير جماهير الأمة بأولوية الصراع بين أبناء أمتنا والعدو الصهيوني الذي انتهك المقدسات وصادر المنازل والحقول وحوّل فلسطين ورأى ان الشعب الفلسطيني يؤكد من خلال إصرار أبنائه على إحياء يوم الأرض على أن فلسطين هي البوصلة وهي محور الحركة وهي أصل الصراع القائم في المنطقة، وحيا الشعب الفلسطيني لرفضه كل المؤامرات الهادفة إلى إلهاء أمتنا عن القضية المركزية، دعا الامة لتضع كل الجهود والإمكانيات في خدمة هذه القضية الفلسطينية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk