جبهة التحرير الفلسطينية تدين بشدة تفجيرات بروكسيل

نشر بتاريخ: 23.3.16



جبهة التحرير الفلسطينية تدين بشدة تفجيرات بروكسيل
اعربت جبهة التحرير الفلسطينية عن ادانتها الشديدة لتفجيرات في العاصمة البلجيكية بروكسيل وسقوط العديد من الشهداء والجرحى المدنيين ، مشيرة أن استهداف المدنيين الابرياء هو عمل جبان، وتأكيدا على أن العالم يواجه ارهاب دولي منظم يتطلب التصدي له بقوة ، لانه  يشكل تشويش على مفاهيم وقضايا الصراع الحقيقية، ويحرف الأنظار عن النضال العادل للشعوب المقهورة والمستعمرة وفي طليعتها شعبنا الفلسطيني بما يخدم مشاريع القوى الامبريالية والاحتلال الصهيوني .
وقالت جبهة التحرير الفلسطينية في بيان صحفي أن عمليات القتل للمدنيين الابرياء في أي مكان بالعالم مدانة وتعبر عن عقلية ارهابية وظلامية هدفها زعزعة امن المجتمعات وتخويف وترويع الابرياء، معربة عن تضامنها مع الشعب البلجيكي الصديق  وأهالي الضحابا، ومع الحكومة البلجيكية، مؤكدة أن الشعب البلجيكي سيتجاوز هذه المحنة بثبات وسينتصر على الارهاب.
وطالبت جبهة التحرير الفلسطينية المجتمع الدولي بمكافحة الارهاب ونزع فتيل كافة الازمات التي تعيشها دول المنطقة والعالم نتيجة الهجمة الامبريالية والصهيونية التي تدعم قوى الارهاب، والعمل من اجل اعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة التي نصت عليها قرارات الشرعية الدولية ، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني يعاني من أيضا من ارهاب دولة منظم التي تقوم به حكومة الاحتلال على مدار الساعة من قتل واعدامات ميدانية بحق شعبنا وشبابنا وشاباتنا دون ان يحرك المجتمع الدولي ساكنا امام هذه الجرائم ، الا ان شعبنا الذي يواجه ارهاب الاحتلال وقطعان مستوطنيه يشعر مع كافة شهداء بلجيكا ودول العالم الذي تتعرض للارهاب ، في هذه اللحظات العصيبة، ونحن على ثقة بان الشعب البلجيكي الصديق سيتجاوز هذه الأزمة، وسيبقى داعما لحقوق الشعب الفلسطيني وحقوق الشعوب العربية والعالمية في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية ومواجهة الارهاب .