الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية حرب الاحتلال على الاعلام الفلسطيني لإخفاء جرائمه

نشر بتاريخ: 23.3.16



الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية
حرب الاحتلال على الاعلام الفلسطيني لإخفاء جرائمه
أكد الدكتور واصل ابو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، على ضرورة فرض مقاطعة شاملة على الاحتلال الاسرائيلي، وعزله جدياً على كافة المستويات لمواجهة الحرب المفتوحة ضد الشعب الفلسطيني، واعتبر حرب الاحتلال على وسلائل الاعلام الفلسطينية محاولة لطمس معالم جرائمه وعنصريته .
وشدد أبو يوسف في حديث لوسائل الاعلام على مقاطعة منتجات الاحتلال وبضائعه ، لافتا إن العالم أجمع يتخذ مواقفا جادة ضد الاحتلال الاسرائيلي، وممارساته العنصرية بحق الشعب الفلسطيني.
واعتبر ابو يوسف الحرب التي تشنها قوات الاحتلال وأغلاقها لوسائل إلاعلام الفلسطينية واقتحام مقراتها  هو محاولة لمنع بيان  جرائمها وممارساتها العنصرية.
واشار أبو يوسف الى اقتحام فضائية فلسطين اليوم، واعتقال مديرها ومراسلين فيها، مع سيل التهديدات لوسائل اعلام فلسطينية رسمية ، يؤكد ان هذه الحرب تأتي في  سياق محاولات دولة الاحتلال طمس الحقيقة، والحيلولة دون فضح جرائمها، التي تقوم بها قوات الاحتلال والمستوطنين كالاعدامات اليومية، والاعتقالات، واغلاق الطرق.

واكد ابو يوسف على  خيار الانتفاضة ، وهذا يتطلب من الجميع امتلاك الإرادة السياسية لاستكمال تنفيذ استحقاقات المصالحة الوطنية، ورسم البرنامج الوطني النضالي الموحد لإدارة صراعنا مع الاحتلال، والتقدم نحو تعزيز وتفعيل  منظمة التحرير الفلسطينية وتكريس وتعزيز تمثيلها لشعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده، باعتبارها الممثل الشرعي والمعبر عن وحدة  قوى شعبنا السياسية والاجتماعية كافة، ،وإطلاق طاقات شعبنا وتأطيرها على أساس برنامج وطني واضح للمقاومة الشعبية الشاملة ، وتفعيل المقاطعة الاقتصادية الشاملة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وتفعيل كل القرارات لإدارة نضالنا السياسي الدبلوماسي  في المحافل الدولية والتي تعززها مقاومة شعبنا ، وتدفع نحو عزل الاحتلال وسياساته على طريق نزع الشرعية عن كيانه الإرهابي، واسناد نضال الأسيرات والأسرى وتوفير الحماية الشعبية والوطنية لنضالهم على طريق تحريرهم.