الاحمد يلتقي رئيس الجمعية الوطنية الزامبية في لوساكا

نشر بتاريخ: 23.3.16




الاحمد يلتقي رئيس الجمعية الوطنية الزامبية في لوساكا
لوساكا- زامبيا
 التقى عزام الاحمد رئيس وفد المجلس الوطني الفلسطيني على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي التي تنعقد اليوم في العاصمة الزامبية لوساكا برئيس الجمعية الوطنية الزامبية باترك ماتومبيني.
واكد الاحمد لمضيفه الزامبي على علاقات الصداقة التاريخية التي تمتد لعشرات السنين منذ عهد الرئيس الراحل كاوندا والتي نسعى لترسيخها في اطار الاهداف المشتركة التي جمعتنا والمتمثلة بحق الشعوب في تقرير مصيرها ومن اجل السلام والعدل، معبرا عن ضرورة العمل المشترك مع البرلمان الزامبي لتقوية العلاقات الفلسطينية ليس مع زامبيا فحسب بل مع دول قارة افريقيا.
ووضع الاحمد رئيس الجمعية الوطنية الزامبية في صورة تطورات الاوضاع داخل فلسطين على الصعيدين السياسي والميداني ، وما يعانيه شعبنا جراء استمرار الاحتلال الاسرائيلي، مؤكدا على اهمية تدخل كل احرار العالم لانهاء هذا الاحتلال لتنعم المنطقة والعالم بالأمن والسلام والاستقرار.
بدوره، استعرض رئيس البرلمان الزامبي علاقات بلاده بفلسطين منذ عهد الرئيس الزامبي الراحل كاوندا والعلاقات المميزة مع الشهيد ياسر عرفات، مؤكدا استعداده لتعزيز العلاقات بين البلدين وتطويرها.
واكد الجانبان على ضرورة تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين فلسطين وزامبيا خاصة في مجال العمل البرلماني والتنسيق بين الجانبين في مختلف المؤتمرات البرلمانية الاقليمية والدولية.
وشكر الاحمد رئيس الجمعية الوطنية الزامبية على استضافة بلاده  لأعمال هذه الدورة للاتحاد البرلماني الدولي، وحسن التنظيم .

وفي سياق اخر، شارك الوفد الفلسطيني اليوم في اعمال الاتحاد البرلماني الدولي التي تختتم غدا الاربعاء في العديد من اجتماعات اللجان المتخصصة كلجنة الديمقراطية وحقوق الانسان ، ولجنة شؤون الشرق الاوسط، وحلقة نقاش حول الاسلحة النووية نظمها الاتحاد، الى جانب المشاركة في الاجتماع النساء البرلمانيات، كما شارك في اعمال الجمعية العامة للاتحاد التي اعتمدت البند الطارئ حول اعطاء الهوية للاطفال غير المسجلين والذين يبلغ عددهم 230 مليون طفل دون سن الخامسة حيث  طالب الحكومات بأن تكفل حق كل طفل في الحصول على هوية قانونية عن طريق إزالة جميع الحواجز التي تحول دون تسجيل المواليد.