28‏/03‏/2016

السودي إجراءات الاحتلال في الضفة لن تكسر ارادة شعبنا

السودي إجراءات الاحتلال في الضفة لن تكسر ارادة شعبنا
اكد محمد السودي عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينيةان اجراءات الاحتلال لن تكسر ارادة شعبنا، وانما تعبر حالة العجز والإرباك في مواجهة انتفاضة الشباب الفلسطيني.
وقال السودي في حوار صحفي ان ما تقوم به قوات الاحتلال من اجراءات وسياسة العقاب الجماعي فشلت، وأن قرار التحكم في مجريات الأحداث بيد الشباب الفلسطيني المتسلح بالإصرار والعزيمة والذي يواصل انتفاضته البطولية.
واعتبر السودي ان اللحظة التي يعيشها شعبنا مصيرية بامتياز، وأن الظروف الراهنة لا تطرح على شعبنا سوى خيار الانتفاضة، التي يجب أن يصب فيها ثقلنا وجهدنا ونشاطنا ومن هنا تكمن أهمية منهجة جهد الانتفاضة ، داعيا لضرورة توفير الحماية لها ، لافتا إن الانتفاضة جسدت الحالة الطبيعية للشعب الفلسطيني ومساره الحقيقي، وشكّلت رداً على ما يتعرض له من جرائم بشعة، وعملية قمع وممارسة عنصرية تستهدف طمس هويته الوطنية وحقه في الحرية والاستقلال.
وطالب السودي بإنهاء حالة الانقسام ،واعتبار إنهاء الاحتلال هو الشعار الناظم لنضالات الشعب الفلسطيني. كما طالب بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ووضع الأراضي المحتلة تحت الإشراف الدولي المؤقت من قبل الأمم المتحدة لفترة انتقالية يمارس خلالها الشعب الفلسطيني حقه في تقرير المصير وبناء دولته المستقلة، ويمكن أن يكون ذلك من خلال مؤتمر دولي في إطار الأمم المتحدة ومرجعية قراراتها، ووظيفتها لتطبيق هذا القرارات لا التفاوض عليها.
وشدد السودي على تعزيز الوحدة الوطنية وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها ، محذرا من محاولات احتواء الانتفاضة ، ومؤكدا على وحدة الموقف في مواجهة المشاريع الامريكية والصهيونية التي تستهدف حقوق الشعب الفلسطيني.

 وحيا السودي شعبُنا في هذه المرحلة الدقيقة الذي يخوض فيها انتفاضته ونضاله ، مشددا على تعزيز كافة اشكال التضامن والتكافل لامتلاك مقومات الصمود وتصعيد وتطوير الانتفاضةَ والمقاومةَ كروافع اساسية لتحقيقِ الاهدافَ الوطنيةَ في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Developed by: Hassan Dbouk