كتلة التحرير للفنانين التشكيلين تظم معرضا ًباسم التغريبة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 12.1.16




كتلة التحرير للفنانين التشكيلين تظم معرضا ًباسم التغريبة الفلسطينية
نظمت كتلة التحرير للفنانين التشكيلين التابعة لجبهة التحرير الفلسطينية معرض التغريبة الفلسطينية وذلك بمناسبة يوم الشهيد الفلسطيني بحضور ممثلي الفصائل والمخاتير والوجهاء والاكاديميين والمثقفين وعدد من الفنانين والصحفيين بالإضافة إلى الرفاق في الجبهة وعلى رأسهم عضو المكتب السياسي ومسؤول جبهة التحرير الفلسطينية في قطاع غزة الرفيق عدنان غريب "أبو الدباح"وذلك في مقر الجبهة بغزة.
واحتوى المعرض الذي افتتحه الرفيق عدنان غريب وعدد من الشخصيات والوجهاء عدد من اللوحات والصور والتي قام برسمها عشرات من الفنانين من الشباب من كلا الجنسين بالإضافة إلى معروضات للأثواب الفلسطينية المظرزة.
وفي كلمته رحب عضو المكتب السياسي للجبهة عدنان غريب بالحضور مقدما شكره لكل القائمين على المعرض خاصة الفنانين التشكيلين الذين أبدعوا في رسوماتهم ولوحاتهم وهذا يدلل على أن لدى شعبنا مواهب وطاقات يجب أن ننميها ونشجعها، مشيرا إلى أن الظروف المحيطة بالقضية الفلسطينية ودور الشباب في حماية المشروع الوطني والتصدي لكل المخططات الإسرائيلية الاستيطانية، موجها التحية للشباب الذين انتفضوا في وجه الاحتلال في الضفة والقدس وغزة وكل الأراضي المحتلة.
ولفت غريب الى اهمية ان تأخذ "التغريبة الفلسطينية" أبعاداً درامية أخرى ومتميزة وهي تسلط الضوء عن فترات متباينة لكفاح وصمود الشعب الفلسطيني، ولذلك فإن هذا شعبنا يستحق أن الكثير نتيجة تقديمه كل هذه التضحيات ،وهذا المعرض ايضا لتذكير الجيل الحالي، بحياة ومعاناة من سبقهم .
ودعا غريب إلى حماية الانتفاضة ودعمها وتطويرها، مستعرضاً الحالة الفلسطينية الداخلية والمبادرة التي توصلت إليها القوى والفصائل الفلسطينية بشأن معبر رفح البري وحل أزمة الكهرباء.
وحيا غريب كل شهداء فلسطين من قادة ومناضلين،  مؤكدا الاستمرار في ظريق النضال حتى تحرير الارض والانسان .
وفي نهاية كلمته ثمن دور كتلة التحرير للفنانين التشكيلين التي تساهم في تطوير مهارات الشباب والشابات وقدراتهم.
وباسم الفنانين التشكيلين ابرق محمود أبو زنادة بالتحية إلى شعبنا الثائر في القدس ومحافظات الضفة  وكذلك ترحم على أرواح الشهداء وعلى رأسهم الشهيد نشأت ملحم وأردف قائلا  نرى في عيون الحضور إننا عائدون ولن ننسى حق العودة لان هذه القضية أعظم قضية وان شاء الله ستتحقق .
وأضاف أنه حينما يتصل الفن بالرصاص فانه يقول ان الطفل في غزة يلتقي مع الطفل في الضفة واليرموك مشيرا الى ان معرض التغريبة يحتوي على مجموعة من الصور واللوحات والرسومات والتي تعطي عبقا جميلا الكنه في نفس الوقت يحمل مآسي وهموم شعبنا مؤكدا ان فلسطين ستعود وترجع عبر الريشة والبندقية
وعن اهمية هذا المعرض قال مسؤول المنظمات الشعبية لجبهة التحرير الدكتور جهاد شيخ العيد المشرف العام على المعرض أننا في جبهة التحرير وفي المنظمات الشعبية ارتأينا أن نبرز من خلال هذا المعرض هوايات الشباب من كلا الجنسين  وبدعاتهم بهدف تشجيعهم
وأشار الدكتور شيخ العيد إلى أن معرض التغريبة الفلسطينية كان يهدف كذلك إلى معرفة شعبنا  أن هناك مواهب فلسطينية شابة تمتلك الإبداع ولكنها مطموسة بسبب الظروف التي يعيشها القطاع ، وحيا شيخ العيد جمهور الفنانين على نجاح هذا المعرض .
ووصل عدد الفنانين التشكيلين الذين شاركوا برسوماتهم ولوحاتهم 24 فنانا تحت اشراف الفنان كرم ابو زنادة ومن ضمنهم اية عبدالرحمن ومنال الديب وقصي الحلو وعلي تايه ومهند صيام ومؤمن بردع وهند مرشود وحسن أبو حمرة وعدي هاشم ورواء حجازي وشروق أبوشلوف وضرغام قريقع وجهاد عباس ونضان لقان وتامر الديب ومحمود الغلبان وندى العجرمي وشيماء الحداد ومحاسن الخطيب وسهيلةالنحاب والاء الجعبري واية جحا ولاء أبو العيش
وتعددت الرسومات والمضامين بين لوحات تحمل صوراً للمسجد الأقصى، وأخرى تجسد المقاومين الملثمين بكوفياتهم، فيما حمَلَ جزءٌ آخر منها رسومات للسكاكين التي كانت الوسيلة الأقوى في يد منفذي العمليات خلال الإنتفاضة الحالية .
الزائرون كان لهم حضورهم اللافت في المعرض، مؤكدين أنهم استطاعوا أن يعيشوا الإنتفاضة بأجوائها كاملة .